كلوي كارداشيان تنهي علاقاتها مع تريستان تومسون

كلوي كارداشيان تنهي علاقاتها مع تريستان تومسون. أفادت التقارير أن كلوي كارداشيان تنهي علاقتها بشكل نهائي مع والد طفلتها تريستان تومسون، وهي بحال أفضل الآن.

ووفقاً لتقرير نشره في 23  أكتوبر، فإن علاقة كلوي كارداشيان وتريستان تومسون كانت غير مستقرة منذ أشهر. كان الثنائي يتعاملان مع الكثير من الدراما خلال الأشهر الستة الماضية، ويبدو الآن أن نجمة مواكبة عائلة كارداشيان قد تكون مستعدة لترك كل تلك الدراما خلفها.

تخبر المصادر الوسائل الإعلامية بأن كارداشيان بحال أفضل منذ أسابيع منذ أن انتقل تومسون من منزلها في لوس أنجلوس وعاد إلى أوهايو حيث يلعب مع فريق كليفلاند كافالييرز. الآن، يقال أن كلوي تركز على حب حياتها، ابنتها ترو تومسون. كيم كارداشيان تكاد تفقد صوابها ولا تدري ماذا تفعل مع كاني ويست وترغب بشدة الحفاظ على زواجهما

قال المصدر: ” يبدوا انها قد تجاوزت محنة خيانة تريستان لها. لست متأكداً كيف تحولت علاقتهما الجيدة إلى الانفصال منذ أسابيع، ولكن كلوي بحال جيد. من المدهش أن نرى كيف انها أم عظيمة ومدى استمتاعها بذلك. انها تركز كثيراً فقط على الأشياء السعيدة في حياتها. ترو، بالطبع، تجعلها أسعد”.

أضاف المطلعين، “لا يبدو أنها منزعجة لأنها ليست مع تريستان في كليفلاند. يبدو أنها تعرف ما تريده في حياتها الآن. وبالتأكيد لا يبدو أنها تريد أن تكون مع تريستان”.

كما يتذكر العديد من الفانز، تم خيانة تريستان تومسون لكلوي كارداشيان بالعودة إلى أبريل عندما تم إطلاق صور وفيديو لنجم الدوري الاميركي للمحترفين مع عدة نساء أخريات. اندلعت فضيحة الخيانة قبل أيام قليلة من ولادة كلوي للطفلة ترو.

بقت كارداشيان في كليفلاند بعد ولادة ترو، وتصالحت في نهاية المطاف مع تومسون. وبقي الثنائي في أوهايو حتى نهاية موسم الدوري الأمريكي للمحترفين لكرة السلة، ثم عادوا إلى لوس أنجلوس للعيش معاً في منزل كلوي.

كان من المفترض أن تعود نجمة الواقع إلى أوهايو مع تريستان. ومع ذلك، في اللحظة الأخيرة، غيرت رأيها وقررت البقاء في لوس أنجلوس مع أصدقائها وأفراد عائلتها. لا تزال هي والطفلة ترو تعيشان في كالاباساس في الوقت الذي تدعي فيه المصادر أن كلوي ليس لديها أي خطط للانضمام إلى تومسون في كليفلاند في هذا الوقت.

كما ذكر سابقاً من قبل( اسم الموقع)، كلوي كارداشيان مؤخراً دخلت إلى حسابها في إنستغرام لنشر رسالة عن الحياة والعلاقات، وكشفت أنها يجب أن “تساعد” وليس “تؤذي” الناس، على ما يبدو أنها تلمح على المشاكل مع تريستان تومسون.

المراجع: حوامل، موقع حوامل، أزياء، عالم التجميل، نقاء تيوب ، بازار الكويت، عرب ماركتينج، مودرن سنتر، العربية

زيارة ميغان ماركل إلى السوق في فيجي قصيرة بسبب “المخاطر الأمنية”

زيارة ميغان ماركل إلى السوق في فيجي قصيرة بسبب “المخاطر الأمنية”. واحدة من زيارات ميغان ماركل في فيجي تم قطعها بسبب “مخاطر أمنية”، وفقاً للتقارير.

كان من المفترض أن تلتقي دوقة ساسكس مع بائعي السوق في سوفا، فيجي، لكن ذلك انتهى بعد ست دقائق فقط، بدلاً من موعدها المحدد لمدة 15 دقيقة . وخلال المحطة في سوق سوفا المحلي، كانت ستسمع المزيد عن أسواق للتغيير، والذي هو مشروع للأمم المتحدة مكرس لتمكين المرأة.

على الرغم من أن ميغان كانت محاطة بحراس أمن، فقد أعلن قصر كنسينغتون أن الحشود الكبيرة كانت السبب الرئيسي لمغادرتها المبكرة من السوق.

يوم السبت، أعلن القصر أيضاً أن الدوقة “ستقلل” بعض الأحداث بعد جدول مزدحم إلى حد ما خلال أسبوعها الأول في أستراليا في أول جولة ملكية لها مع الأمير هاري. وقال القصر في بيان “بعد برنامج مزدحم، قرر الدوق والدوقة تقليل جدول الدوقة قليلاً في اليومين المقبلين، قبل الأسبوع الأخير والنصف من الجولة”. أفضل مظاهر ميغان ماركل من جولتها الملكية

في أول يوم كامل لهم في سيدني، أعلن الملكيون بفرح أنهما ينتظران طفلهم الأول معاً. ومنذ ذلك الحين، كانت تلاطف عثرة طفلها وتتوهج سعادةً حول جنوب المحيط الهادئ. 

 خلال أحد الأحداث في شاطئ بوندي الشهير في سيدني، تحدثت ميغان مع شارلوت ويفرلي البالغة من العمر 35 عاماً عن حملها وكيف شعرت. أخبرت ويفرلي في وقت لاحق الصحفيين، “ميغان أخبرتني أن الحمل كان يشبه إرهاق السفر. وقالت إنها كانت في الساعة الرابعة والنصف صباحاً هذا الصباح وهي تمارس اليوغا في غرفتها لأنها لا تستطيع النوم.”

وصل الأمير هاري وميغان إلى فيجي بعد أسبوع تقريبا في أستراليا، حيث ساعدوا في انطلاق انفكتوس جيمز عام 2018. وفي ليلة الثلاثاء،  تعشت العائلة المالكة مع رئيس فيجي جيوجي كونروت بالإضافة إلى السيدة الأولى ساروتي كونروت ورئيس البرلمان الدكتور جيكو لوفيني.  وجدت كيندال جينر طريقة جديدة وحديثة لوضع محدد العين

كانت ميغان ترتدي فستاناً أزرق غامق تميز بقصة الكاب على الأكتاف مصمم من قبل ماركة سافيا، مما جعل بعض الأشخاص يتساءلون عما إذا كانت تلمح إلى وجود طفل رضيع. ومع ذلك، ورد أن لون الفستان “زرقة فيجي”، وهو إشارة مباشرة إلى البلد الذي يزورونه.

في العشاء، تحدث الأمير هاري عن سبب أهمية فيجي له وما يعنيه لعائلته. وقال لزملائه الضيوف: “هذه الزيارة حنينيه للغاية بالنسبة لنا كثنائي شابين متزوجين”. “بقي أجدادي في هذا الفندق ذاته،غراند باسيفيك، عدة مرات على مر السنين.”

المراجع: حوامل، موقع حوامل، أزياء، عالم التجميل، نقاء تيوب ، بازار الكويت، عرب ماركتينج، مودرن سنتر، العربية

 وجدت كيندال جينر طريقة جديدة وحديثة لوضع محدد العين

وجدت كيندال جينر طريقة جديدة وحديثة لوضع محدد العين . حصري على موقع سما. قد تتوقعين المشاهير المفضلين لديك ِلتظهر لهذا الحدث الكبير على السجادة الحمراء في مكياج العين الدخاني “سموكي” ، ماكياج أحادي اللون ، أو مبالغ فيه رسمة عين القط ، ولكن كيندال جينر خالفت تقاليد ليلة أمس في حفل جوائز اختيار الناس ، من خلال وضع إطلالة ماكياج الذي ليس مجرد شيئ جديد بالنسبة لها ، ولكن جديد تماماً بالنسبة لنا ، أيضاً.

في حين أن ما تبقى من مكياج عينيها البسيط للغاية بالنسبة إلى PCAs ، استخدمت فنانة المكياج ماريفيليبس ظلال دينيسا مايركس بيوتي كوشن باللون الأخضر المشرق المسمى كاندي آبل لرسم الخطوط العشوائية على ما يبدو أسفل خط جفن جينر ، وخط الرموش العلوي ، والجفن.

تقول فيليبس لـ ” ريفاينري 29 “: “بالنسبة لمظهر كيندال ، كنا نرغب في القيام بمفهوم شاب وممتع ومفعم بالألوان .” “تعاونت كيندال وأنا بشكل إبداعي في الإطلالة والمظهر. كنا نظن أن اللون الأخضر سيمنحها لوناً كافياً للبروز”.

على الرغم من أنه كان يمكن أن تبدو سهلة وكأنه أحد بنات أخت جينر (ستورمي ، ربما؟) قد كتب على وجهها بعلامة خضراء ، فإن النتيجة التي تراها أدناه تبدو وكأنها تحفة فنية حديثة (وإن كانت بسيطة للغاية) تتلاءم مع موما . تقول فيليبس: “كان وضع كحل العين كوضع الزي الرسمي ولكنه كان فوضوياً وغير عادي”. “أردت أن أتخذ محدداً طولياً كالمحدد الكلاسيكي وكسره إلى ثلاثة أقسام ووضعه على ثلاثة مستويات مختلفة من العين”.

أما بالنسبة لبقية مكياج جينر ، فقد استخدمت فيليبس أساساً سائلاً ناعماً من لا مير الذي يدوم طويلاً على كامل الوجه ثم الجل الملون من بوش لشفاة شفافة لامعة.

الآن “محدد العين الجميل” ، كما نسمي هذه الإطلالة ، ليست بالضرورة جديدة – تذكري الاتجاه التنقيطي الكبير من العام الماضي؟ -ولكن هذا هو واحد من المرات الأولى شيء حتى ارتسي وقد برزت على المشاهير كما كانت جينر بارزة ومؤثرة. إذاً ، إنها مسألة وقت فقط إلى أن يصبح اتجاه مكياج كامل ، ونحن لسنا مجانين على الإطلاق بالنظر إلى كيف يبدو الأمر سهلاً كالجحيم لإعادة خلق أنفسنا. مثل ، لا توجد صيغة حقيقية يتوجب عليكِ وضعها في الاعتبار ، ولا توجد أدوات تحتاجين إلى استخدامها بخلاف محدد العيون والفرشاة. بالإضافة إلى ذلك ، إلى متى تعتقدين أن هذا استغرق وقتاً للإنشاء؟ وفقا لفيليبس ، فقط 10 دقائق.

أقرا ايضا: كيندال جينر تحصل على أمر بمنع الاقتراب ضد المطارد المزعوم

لذا إذا كنتِ مثلنا وترفضين قضاء أكثر من بضع دقائق على أي تفاصيل مكياج صغيرة ، فكري في هذا الكحل التجميلي الذي ستجربينه. فقط تأكدي من اختيار صيغة طويلة الأمد ودائماً ما تستخدم البرايمر التمهيدي للتأكد من الحفاظ على كحلكِ حتى يحين وقت غسله.

المراجع: منتديات حوامل، موقع حوامل، أزياء، عالم التجميل، نقاء تيوب.

كيندال جينر تحصل على أمر بمنع الاقتراب ضد المطارد المزعوم

كيندال جينر تحصل على أمر بمنع الاقتراب ضد المطارد المزعوم وفقاً لتصريح كيندال – الذي حصل عليه(الرومانسيه)- كانت في منزلها يوم الثلاثاء عندما رن فورد جرس بابها في الساعة 6:30 صباحاً. تقول كيندال: ” في الواقع أنه استمر في الذهاب إلى منزلي – رغم كل محاولاتي لإجباره على التوقف – إنه يخيفني”. تدعي جينر أن فورد قد حضر إلى منزلها 4 مرات في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وتقول كيندال إنه بسبب “الملاحقة المتكررة” لفورد، فإنها تعاني من ضائقة عاطفية.

أُمِرَ فورد من قبل القاضي بالبقاء على بعد 100 ياردة أو متر من كيندال ومنزلها.

لا تجازف كيندال ولا تأخذ اي مخاطرة ضد معجبها الأكثر هوساً بعد أن شق طريقه إلى عقارها – 3 مرات – لأنها حصلت على أمر تقييد ومنع اقتراب ضده.

وتقدم كيندال بطلب للحصول على أمر تقييد ومنع اقتراب مؤقت يوم الجمعة ضد المواطن الكندي جون فورد البالغ من العمر 37 عاماً والذي وضع في 5150 الحجر النفسي في وقت سابق من هذا الأسبوع. 

نشرنا القصة من قبل بازار الكويت … تم القبض على فورد الثلاثاء بعد أن وجده فريق كيندال الأمني ​​وهو يجلس على شرفة منزلها الأمامية بعد أن قام على ما يبدو بقياس ارتفاع سفح الجبل غير المُؤمَّن المؤدي إلى منزلها. دعوا رجال الشرطة واعتقلوه قبل أن يتمكن من الفرار.

هذا هو حادث فورد الثالث من التعدي على سكن كيندال. تم اعتقاله في الشهر الماضي لنفس الشيء ، وتم وضع أمر حماية إجباري لإبعاده عن حي كيندال السكني المغلق. تجاهل ذلك وعاد مرتين مرة أخرى هذا الشهر – عندما انتهى به المطاف عند مسبحها ووقت آخر ينتهي على شرفتها.

الآن، صعدت كيندال الموقف من خلال الحصول على أمر تقييد مدني لإبعاد فورد عن حي كيندال السكني المغلق.

يتم احتجاز فورد ويطلق سراحه بكفالة 56،000 دولار.

كيم كارداشيان ‘تكاد تفقد صوابها ولا تدري ماذا تفعل’ مع كاني ويست: “وترغب بشدة” الحفاظ على زواجهما

كيم كارداشيان ‘تكاد تفقد صوابها ولا تدري ماذا تفعل’ مع كاني ويست: “وترغب بشدة” الحفاظ على زواجهما. بعد رحلة كاني ويست إلى البيت الأبيض وتصرفاته الغريبة، علم( نقاء تيوب)أن كيم كارداشيان لا تعرف كم لحظات محرجة أكثر يمكنها أن تتحمل! 

ليس من السهل لكونكِ متزوجة من كاني ويست البالغ من العمر 41 عاماً، وإذا لم يتغير شيء قريباً، فلن تضل كيم كارداشيان البالغة من العمر 37 عاماً متزوجة به لفترة أطول. مع  كاني الذي يتصرف بحماقة بينما كان يعانق دونالد ترامب البالغ من العمر 72 عاما وتحدث بشأن “السيطرة على العقل” على بيرسكوب، فإن كيم “ترغب بشدة الحفاظ على زواجها من كاني، لكنها في الحقيقة لا تعرف ماذا تفعل”، مصدر قريب من نجمة مواكبة عائلة كارداشيان يخبر حصرياً(العربية ). “إنها تخشى على صحة كاني والتأثير الذي قد يؤثره سلوكه على أطفالهم في المستقبل”.

” إنها تشك أيضاً ببعض قرارات كاني المهمة حول صحته ورفاهيته” هذا ما يخبره المطلعين ل(اسم الموقع). “إنها تتمنى حقاً أن يعتني بنفسه وتخشى من أن خياراته السيئة  قد تجبرها على اتخاذ قرار لا تريد أن تفعله. وهي تحاول أن تكون صبورة ومحبةً ومهتمةً بكاني لكنها تعاني”. ويقول المطلع من الداخل إن كيم ترغب في إبقاء العائلة معاً – من أجل مصلحة نورث ويست، البالغة من العمر 5 سنوات، وسانت ويست، البالغ من العمر 2، وشيكاغو ويست، – لكنها “لا تعرف عدد اللحظات المحرجة مثل ظهوره في البيت الأبيض الذي تستطيع هي أو أسرتها التعامل معها.”

ويضيف المطلع: “في كل مرة يغرد فيها كاني أو يخطوا أمام الكاميرا، تستعد كيم للأسوأ”، بينما تأمل لأجل الأفضل، وهي طريقة مرعبة بالنسبة لها للعيش. إنها تكاد تفقد صوابها ولا يمكنها القيام بشيء. لا تعرف كيم ببساطة ما الذي تفعله سوى البقاء بجانب كاني والاعتناء به بأفضل طريقة ممكنة “.

لم تجهز كيم عقد أوراق الطلاق بعد. وفقاً للمصدر، تسمع كيم ما يقوله جميع النقاد والفانز والحاقدين عن موجة تصرفات كاني الغريبة . في حين أن الانتقادات “تؤلمها حقاً”، حسب المصدر، فإنها “تحبه بشدة، ولكنها أيضاً تدرك سبب إساءة فهمه”. يبدو أنها لن تتخلى عن كاني بعد، ومع عيد ميلادها القادم  ( ستبلغ 38 عاماً في 21 أكتوبر) هناك احتمال أن يتمكن كاني من تحديد زواجه بشكل صحيح بقليل من المرح والرومانسية. من الأفضل ألا يخفق، لأنه يبدو أن هذا قد تكون آخر فرصة لكاني لإنقاذ زواجه.

كريس جينر قلقة بشأن زواج كايلي جينر دون وثيقة ما قبل الزواج

كريس جينر قلقة بشأن زواج كايلي جينر دون وثيقة ما قبل الزواج. وقد دعت كايلي جينر صديقها ترافيس سكوت “بعلي” لفترة من الوقت، ولكن كريس جينر على ما يبدو عازمة على إعاقة الزواج حتى يوقع مغني الراب على وثيقة ما قبل الزواج.

وقال مصدر ل(عرب ماركتينج): “السبب في استمرار كايلي في مناداة ترافيس بزوجها هو أنها غارقة في الحب معه وترغب بشدة الزواج منه”. “إنها تحب حفل زفاف خيالي مثل كيم وتعتقد أن امتلاكهما لطفلة معاً قد قربهما لبعضهما. وكل ما في الأمر أنها تقوم بالتلميحات.

ولكن والدة كايلي، رغم ذلك، أكثر قلقاً من الزواج، وتريد ابنتها التي على وشك أن تكون مليارديرة أن تكون ذكية بشأنه.

وقال المصدر المقرب أن الأم المشهورة : “كريس تحب أن ترى كايلي سعيدة ومتزوجة لكن فقط اذا كان ترافيس سيوقع على اتفاقية ما قبل الزواج وجميع المستندات القانونية.” “كايلي  حقاً غير منزعجة وتصر على أن هذا هو الحب الحقيقي وأنه لا داعي للقلق. كايلي مغرمة جداً حتى أنها هربت إلى فيغاس وتزوجت ولكن كريس لا تعتقد أنها فكرة جيدة.

وتتشارك كايلي البالغة من العمر 21 عاماً وترافيس البالغ 26 عاماً ابنة ستورمي البالغة من العمر ثمانية أشهر. في وقت سابق من هذا العام، أفيد أن كايلي في طريقها إلى أن تصبح مُصَدّقة لتصبح مليارديرة معتمدة ولديها صافي ثروة بقيمة 900 مليون دولار. تبلغ قيمة ثروة ترافيس حوالي 8 ملايين دولار، وفقا ل (مودرن سنتر)

في وقت سابق من هذا الشهر، قالت كايلي انها هي وترافيس لم يكتفيا من إنجاب الأطفال.

وقالت على سناب شات “أريد طفلاً آخر ولكن متى هذا هو السؤال، وأنا بالتأكيد لست مستعدة في الوقت الحالي”. “عندما أفعل ذلك، أحب أن أشارك أكثر من ذلك معكم يا رفاق.”

حصلت كيندال جينر على ورود من صديقها السابق بن سيمونز

حصلت كيندال جينر على ورود من صديقها السابق بن سيمونز “في الآونة الأخيرة” لكنها لن تعود إليه – وإليك السبب.

تجاوزت كيندال جينر بسرور علاقتها الصيفية مع صديقها السابق بن سيمونز ولن تدع  إحدى لفتاته الرومانسية الأخيرة تقنعها بإعادة الروح إلى علاقتهم واحيائها.

لا تتطلع كيندال جينر، البالغة من العمر 22 عاماً، إلى العودة إلى بن سيمونز، البالغ من العمر 22 عاماً، في أي وقت قريب وعلى الرغم من محاولاته لإعادة علاقتهما الصيفية المؤقتة إلى الحياة، فإن نجمة مواكبة عائلة كارداشيان لا تفكر وليست جادة في إعادة إحياء رومنسيتهما وعلاقتهما مرة أخرى. شارك المطلعون على كارداشيان بشكل حصري مع( أزياء ) أن، “كيندال غير نادمة على إنهاء الأمور مع بن، وهي لا تفتقده على الإطلاق وقد تجاوزته بشكل كلي”. “لقد قام ببضع محاولات لتغيير رأيها، حتى أنه أرسل ورود جميلة في الآونة الأخيرة، لكن كيندال سعيدة بقرارها. إنها تستمتع مع أنور [حديد] ومجموعة أصدقائها، تشعر أنها اتخذت القرار الصحيح. ليس لديها أي ضغينة تجاه بن، إنهما لا يزالا اصدقاء .

كان لدى كيندال وبن زوبعة رومانسية في الصيف الماضي عندما شوهدا في مواعيد العشاء الرائعة وركوب الدراجات الممتعة. وبحسب موقع مراحل إن جدول بن المزدحم مع فريق كرة السلة الخاص به  فيلادلفيا سفنتي سيكسرز وجدول كيندال المزدحم بحفلات عرض الأزياء، وقد يكون ذلك أحد الأسباب التي جعلتهم يقررون التوقف والانفصال. منذ انفصالهم، شوهدت كيندال تقترب من أنور في مناسبات متعددة في أماكن مختلفة، بما في ذلك في الخروج معاً بعد بعض عروض أزياء جمال امرأة سمراء. 

نظراً لكونها أحد أكثر عارضات الأزياء إثارة في البلاد، فمن السهل معرفة سبب تمتع كيندال بحياة مواعدة شاملة. يبدو أن لديها بالتأكيد الخيار الأفضل والأكثر مثالية في المجموعة وبوصفها شابة موهوبة ورائعة، لا نلومها على استمتاعها بحياتها في حين تستطيع ذلك. سيكون من المثير للاهتمام معرفة ماذا يحدث بعد ذلك في وضعية وحالة علاقتها، ولكننا سنظل على اطلاع لمعرفة ما إذا كانت ستشارك أي معلومات قريباً!

دعوة الحكومة الصينية مواطنيها لتخزين قدر كافٍ من المواد الغذائية

دعوة الحكومة الصينية مواطنيها لتخزين قدر كافٍ من المواد الغذائية لحالة طوارئ محتملة، لم تحددها، أثارت العديد من التكهنات والمخاوف داخل البلاد وخارجها على حد سواء، وفق “سبوتنيك”.

وتفصيلاً، حوامل طالبت الحكومة الصينية في دعوة تحذيرية العائلات بتخزين الطعام والضروريات الأخرى لحالات الطوارئ. ولم تذكر وزارة التجارة الصينية أي سبب لهذه الدعوة، سواء يرتبط ذلك بالوضع الوبائي أو عمليات الإغلاق المحتملة، لكنها حثَّت السلطات في مناطق الحظر على نشر المعلومات بسرعة حول مكان وكيفية شراء الضروريات.

ويتناغم قادة الحزب الشيوعي الصيني بسرعة كبيرة، وتتحرك الحكومة الصينية على الفور عند حدوث أو احتمال حدوث نقص عالم في إمدادات المواد الغذائية في البلاد، لكن الآن تصارع البلاد على جبهات متعددة فيما يتعلق بهذا الأمر.

وأصبحت سياسات بكين الصارمة للحفاظ على وضع “صفر كوفيد” أكثر شدة بعد ارتفاع حالات فيروس كورونا في البلاد في الفترة الأخيرة؛ إذ أبلغت السلطات -على سبيل المثال- عن 54 حالة جديدة محلية يوم الاثنين منها حوامل .

لكن عدم ذكر الأسباب مباشرة في دعوة وزارة التجارة ترك هذه القضية مجرد احتمال، ومع ذلك فهي احتمال منطقي وقوي.

وطالبت صحيفة “إيكونوميك ديلي”، التابعة للحزب الشيوعي الصيني، القُراء بعدم الانزعاج من نصيحة الوزارة، وقالت إن العديد من الأُسر ما زالت عالقة في الإغلاق المرتبط بالوباء دون إمدادات كافية من الأرز والخضراوات.

وحث المسؤولون في بكين أي شخص يسافر على البقاء خارج المدينة، مع تقييد شروط المغادرة، وأصبح من الطبيعي منع موظفي الخدمة المدنية والموظفين في الشركات المملوكة للدولة من السفر أثناء تفشي المرض.

وسجَّلت بكين 31 إصابة جديدة فقط منذ منتصف أكتوبر، ولكنها أغلقت بعض دور السينما وأماكن الترفيه الأخرى أثناء عزل مناطق سكنية كبيرة.

إلى جانب القيود الوبائية المشددة، والاحتمال الكبير لارتفاع الإصابات في فصل الشتاء كالمعتاد، الذي قد يوسع نطاق القيود بشكل أكبر، هناك مخاوف أخرى غير مرتبطة بالوباء، لا علاقة لها بالمؤامرات عن الحروب أو ظهور أوبئة جديدة التي يجري تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأحد الأسباب الرئيسية هو أسعار المواد الغذائية المتقلبة في الصين، التي ترتفع بشكل معتاد تقريبًا مع اقتراب فصل الشتاء. وقد ارتفعت أسعار الخضار خلال الأسابيع الأخيرة بالفعل بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات، وفقًا لما ذكرته صحيفة “فايننشال تايمز”.

ومع اقتراب فصل الشتاء الشمالي تواجه الأُسر الصينية هذا العجز، لكنه يتزامن هذه المرة مع مكافحة البلاد تفشي الفيروس، إلى جانب أزمة إمدادات الطاقة اللازمة للتدفئة وللمصانع.

وتواجه الصين وأوروبا وأماكن مختلفة من العالم نقصًا في إمدادات الطاقة اللازمة بالتزامن مع ارتفاع أسعار مصادره، مثل الغاز والنفط والفحم، واضطرت المصانع إلى أن تغلق أبوابها في أكثر من مناسبة خلال الأسابيع الماضية، وهي أزمة قد يتسع نطاقها في انخفاض درجات الحرارة في الشتاء.

وضربت المجاعات الصين مرات عدة على مَرّ القرون؛ وكان ذلك في الغالب بسبب عوامل مرتبطة بالطقس، ولكن هناك أيضًا الذكريات الأليمة لحملة الإصلاح الاقتصادي “القفزة العظيمة للأمام” التي أطلقها الزعيم ماو تسي تونغ.

وهذه الحملة، وهي دفعة قوية كانت تهدف إلى جعل الصين قوة صناعية، تسببت في انتشار الجوع في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي. وتشير التقديرات إلى أن عشرات الملايين ماتوا من الجوع، بحسب تقرير لوكالة “بلومبيرغ”.

ولا توجد أي مؤشرات للادعاء بأن الصين على أعتاب كارثة بهذا الحجم، لكن الفكرة هي أن القادة يعرفون أنهم بحاجة إلى الحفاظ على شعور المواطنين بالدفء والأمن الغذائي، أعلى درجات الأمن الغذائي التي لا يضطرون فيها لمواجهة أرفف خاوية، أو أسعار مفرطة التضخم.

ويبدو هذا الدافع منطقيًّا للغاية في ظل مواجهة المزيد من عمليات الإغلاق الوبائية التي يحتمل أن تستمر في الاتساع. ويراقب الحزب الشيوعي عن كثب أي شيء يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات اجتماعية، خاصة أنه يتجه إلى دورة اجتماعات حاسمة لقادته.

لذلك ليس من الغريب رؤية وزارة التجارة، في ظل تزايد حالات الإصابة بالفيروس ونقص الطاقة في المصانع، تدعو الناس إلى تخزين الغذاء والسلع الضرورية، أو حتى حث السلطات المحلية على ضمان الإمدادات الغذائية الكافية.

وارتفعت أسعار الجملة للخضراوات بعد الفيضانات في مناطق الإنتاج الرئيسية، حتى أن تكلفتها تجاوزت تكلفة اللحوم في بعض الحالات.

ويبدو هذا السيناريو “طمأنة المواطنين خلال الشتاء” أكثر منطقية، بالنظر إلى خطة بكين الموضوعة، التي تطلب من رواد المطعم عدم طلب أكثر مما يحتاجون إليه، وحث المواطنين على الإبلاغ عن المطاعم المتورطة في إهدار الطعام.

ومن الضروري أيضًا الانتباه إلى أن مثل هذه التنبيهات (دعوة وزارة التجارة) تتكرر من وقت لآخر، وإن كانت غير شائعة فإنها أيضًا ليست غريبة على الحكومة الصينية التي تُعرف بمرونتها وديناميكيتها العالية.